Dreame - أبناء الصبا
close button

Add Innovel to the desktop to enjoy best novels.

أبناء الصبا
book-rating-imgREADING AGE 4+
Somaya Rashad
Romance
ABSTRACT
نظرت عائشة إلى الأرض بخجل من نظراته المعجبه بها ولكن سرعان ما أخفى إعجابه ونظر لها بجديه يحاول أن يستجمع ما أتى لأجله ولكن كيف سيتذكر شيئ بل كيف سيفكر فى شيئ وهى تجلس أمامه بهذا المنظر وجد الصب أمامه وتذكر الموسيقى فقال بجديه مصطنعه:ممكن اعرف ايه اللى كان شغال دا وايه اللى بيحصل انا مش قايل لك مفيش موسيقى تتسمع تانى عائشة:والله دا ريم بتشغل أناشيد بالدف بس دا إعلان بيشتغل لواحده  أغلق الصب والذي كان برج صوته فى أنحاء البيت فنظرت اليه بتوتر فهتف قائلا:انتى لابسه كدا ليه عائشة بتوتر:هما عشان مش حضروا الفرح عايزين يحتفلوا وكدا و**موا انى ألبس كدا خطى عدة خطوات تجاهها ببطء يثير أعصابها فنظرت اليه بخوف قائلة :إياس فى ايه انت ساكت كدا ليه اقترب منها بهدوء دون ان يتحدث فنظرت اليه بخوف شديد واغمضت جفنيها وظلت عدة ثوانى على هذا الوضع حتى شعرت بلمسات رقيقه على وجهها فتحت عينيها بصدمه وجدته أمامها منحنى أمهامها حتى يصبح فى مستوي طولها و يبتعد عنها بسنتيمترات قليلة وبيدة احدي المناديل الورقيه يزيل عن وجهها ما وضعته ريم  من مساحيق شعرت بالخجل الشديد من اقترابه منها هكذا فأغمضت عينيها مرة أخري تحاول تهدئة أعصابها التى أثارها هو بعد عدة دقائق وجدته يحمل الحجاب الذي كانت تضعه على رأسها ووضعه هو على رأسها باهمال فخرجت بعض الخصل القليلة من تحت حجابها فادخلها هو بأصابعه بتمهل قائلا :دا محدش يشوفه غيري ثم وقف معتدلا قائلا ببرود :حسابنا بعدين خرج من الغرفة دون أن يضيف شيئ فنظرت فى أثره قائلة :أبو برودك يا شيخ

Library

Discover

Genre

Me